DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

طلبة برامج الماجستير الألمانية - العربية في ضيافة جمعية الصداقة العربية الألمانية

هل ينتمي الإسلام إلى ألمانيا؟ كان هذا الطرح المثير محور الحوار والنقاش الذي استضافته جمعية الصداقة العربية الألمانية اثناء اللقاء السنوي لطلبة برامج الماجستير الألمانية- العربية  (GAMP) لمؤسسة التبادل الاكاديمي الألماني (DAAD) وجمعية التعاون الدولي (GIZ). يعد هذا اللقاء والذي عُقد في 18 مايو 2015 في مقر الجمعية جزءاً من البرنامج السنوي لبرامج الماجستير الألمانية- العربية والذي يقام في برلين. كجزء من اللقاء السنوي يلتقي طلبة برامج الماجستير الألمانية – العربية  الاربعة لعدة ايام في برلين للإطلاع والتعرف عن قرب على كيفية صناعة القرار السياسي الألماني والاستماع إلى المختصين بهذا الجانب، فضلاً عن زيارة لأهم المؤسسات السياسية في العاصمة الألمانية مثل البرلمان الألماني والوزارت الاتحادية والدوائر ذات العلاقة والمؤسسات ومركز البحوث والمنظمات المختلفة، كما تعد زيارة مقر جمعية الصداقة جزءاً من برنامج اللقاء منذ عدة سنوات.
بعد ظهيرة يوم 18 مايو 2015 رحب عضو مجلس جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد ولف شفيبرت والمجموعة الاستشارية بالضيوف الكرام من طلبة برامج الماجستير الألمانية – العربية، حيث دار الحديث والحوار حول العلاقات الاقتصادية العربية الألمانية. يعد اللقاء المسائي والذي عقد في مقر الجمعية بمشاركة طلبة من برلين من اعضاء اللقاء الدوري لجمعية الصداقة العربية الألمانية ومايزيد عن 60 طالب من طلبة برامج الماجستير الألمانية – العربية من اهم احداث اللقاء السنوي، حيث كان محور اللقاء: هل ينتمي الإسلام إلى ألمانيا؟ وجهة النظر الألمانية حول العالم العربي والإسلامي. جاء اللقاء المسائي تحت اشراف يعقوب كرايس من معهد الدراسات الإسلامية في جامعة برلين الحرة والذي تحدث خلال محاضرته حول الجوانب المتعددة للاسلام في ألمانيا واروبا. خلال محاضرته اشار بصورة خاصة إلى الحوار والنقاش حول هذه المسالة بين العامة بشكل مكثف والذي يجري بصورة مغايرة عما تنقاش عليه هذه المسالة في الأوساط الأكاديمية والثقافية والسياسية. واشار إلى ان الغالبية العظمى من الأكاديميين والسياسيين بما في ذلك المستشارة الألمانية لا يعتبرون  ذلك مسألة شك، فيما ينظر إلى هذا الطرح بكثير من الشك بين العامة ويعزى ذلك أساساً إلى التغطية الإعلامية وكثرة الأحداث والاضطرابات في العالم العربي والاحداث والمشاكل التي يكون المسلمين فيها العنصر الاساس. ويأمل في ان يتمحور الأهتمام في الجامعات الألمانية ومؤسسات الفكر والرأي العام بالإسلام والعالم العربي.
 
تبع انتهاء المحاضرة التي قدمتها يعقوب كرايس حوار ونقاش مثمر وبناء بين الحضور من الطلبة والمُحاضر حول مفهوم الإسلام في ألمانيا، فيما اغتنم الطلبة الفرصة بعد  ذلك للتعارف وتبادل الأفكار اثناء تناول الحلويات والوجبات العربية الخفيفة التي اعدت خصيصاً لهذه المناسبة.