DAFG, Politik

حوار خاص حول "حوار الأديان"

تعد "وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك " التي وقّعها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ

 ...
DAFG, Politik

مباشر من القاهرة: مقابلة مع السيد أحمد أبو الغيط

يشغل السيد أحمد أبو الغيط منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية منذ عام 2016 وكان وزير خارجية جمهورية مصر العربية ما

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

الموسيقى: مومو جيندر يقدم موسيقى البوب في شمال إفريقيا

كانت موسيقى البوب في شمال إفريقيا محور اللّقاء الثالث من سلسلة فعّاليات جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

تقديم كتاب "تاريخ جدة"

لم تكن جدة، المدينة الساحلية السعودية، وجهة الحجاج في طريقهم إلى مكة على مدى قرون فحسب، بل كانت أيضًا تقاطعًا مهمًا على

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى": موسيقى وشعر

كان محور النسخة الثانية من سلسلة فعّالية جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى"، التي أقيمت إفتراضياً في 12 أكتوبر

 ...

محاضرة الأستاذ الدكتور مأمون فانسا حول الفن المسيحي المبكر في سوريا

في 30 يناير 2009م دعت الرابطة الإتحادية للمغتربين السوريين في ألمانيا وجمعية الصداقة العربية الألمانية إلى الإستماع للمحاضرة التي يلقيها الأستاذ الدكتور مأمون فانسا رئيس المتحف الوطني للطبيعة والإنسان في أولدنبورج في الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنتاكية في برلين شارلوتنبورغ حول الفن المسيحي المبكر في سوريا.

 بعد الكلمة الترحيبية من السيد الدكتور نضال داغستاني بوصفه ممثلاً للجمعيات الثقافية السورية في ألمانيا والسيد برونو كايزر المدير التنفيذي لجمعية الصداقة العربية الألمانية، أفتُتحت المحاضرة بكلمة للسيد عيسى طوزمان المسؤول الثقافي لأبناء الطائفة المسيحية، كما كان هناك فقرة للتراتيل الدينية باللغة الآرامية والتي وجدت استحساناً كبيراً من الحضور.

 الأستاذ الدكتور مأمون فانسا تحدث حول المعرض الذي انتهى للتو في متحف مدينة أولدنبورج والذي ضم جوانب عديدة تاريخية وأثرية، وقدم سوريا كمركز للثقافات وحلقة وصل بين الشرق والغرب وبين ثقافات البحر المتوسط ومن خلال العديد من الصور التي عرضها قدم الأستاذ الدكتور نظرة شاملة ومتكاملة عن الثقافة التي سادت في سوريا القديمة والفنون التاريخية والمعمارية للحضارة اليونانية والرومانية والعربية.

وبعد المحاضرة الشيقة والمليئة بالمعلومات  كان هناك نقاش وتناول الحضور جميعاً الأطباق الشرقية التي أعدت لهم بهذه المناسبة.