DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

نزهة: رحلة مع العود

نزهة والتي تعني حرفياً بالعربية  "رحلة"، وتمثل كذلك آلة موسيقية عربية "آلة السنطور" والتي إندثرت منذ القرن التاسع عشر.

 ...
DAFG, Politik

لقاء السفراء العرب ورئيس وزراء مدينة بريمن

نظراً  للدور المهم الذي تلعبه الولايات الإتحادية الألمانية في النظام الإتحادي الفيدرالي الألماني، ولما تتمتع به من سلطات

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

دورة الدبكة الأولى في جمعية الصداقة العربية الألمانية

يُدهش من كان يعتقد أن إهتمام جمعية الصداقة العربية الألمانية يتمحور حول النشاطات السياسية عند مشاهدة الدورة الأولى

 ...
DAFG

إجتماع الهيئة العامة ٢٠١٧: عشرة سنوات جمعية الصداقة العربية الألمانية

تابع أكثر من سبعين من الضيوف وأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧  الإجتماع العام لأعضاء جمعية

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

الإجتماع الدوري لجمعية الصداقة العربية الألمانية: المناطق الحضرية في تونس

ترتفع وتيرة التطور الحضاري في المدن الكبرى بصورة لايمكن تصورها، في تلك المناطق الحضرية لا تتركز عمليات الإنتاج والتبادل

 ...
DAFG

إجتماع الهيئة العامة ٢٠١٧: عشرة سنوات جمعية الصداقة العربية الألمانية

1 von 12

تابع أكثر من سبعين من الضيوف وأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧  الإجتماع العام لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية السنوي والذي عقد هذا العام في  دار لودفيغ إيرهارد في برلين شارلوتنبورغ، حيث تضمن برنامج  الإجتماع الإطلاع على نشاطات الجمعية المختلفة إضافة إلى إنتخاب مدقق حسابات ثاني وإنتخاب نائب رئيس الجمعية.

عشر سنوات جمعية الصداقة العربية الألمانية

في كلمته الإفتتاحية هنئ سعادة أوتو فيسهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الجمعية بعيدها العاشر وأكد على أهمية الإنجازات التي حققتها الجمعية خلال الأعوام العشرة الماضية في مجالات عملها الأربع المختلفة، ولا سيما في ضوء الأوضاع الراهنة في البلدان العربية وإختطاف الإرهاب للعديد من أرواح الناس، فيما لايزال الصراع في الشرق الأوسط دون حل، إضافة إلى تطور الأوضاع في المانيا ولاسيما إزدياد كراهية الأجانب، لذا فإن جمعية الصداقة العربية الألمانية تضع على عاتقها المزيد من العمل في إطار دعم العمل المشترك مع العالم العربي وبناء جسور الثقة والحوار بين الثقافات المختلفة من أجل زيادة التفاهم والثقة المتبادلة وإيجاد منصة ومنبر للحوار وتبادل وجهات النظر الإيجابية والبنائة. بدوره  قدّم سعادة السفير الدكتور مصطفى أديب، سفير الجمهورية اللبنانية وعميد السفراء العرب في جمهورية المانيا الإتحادية تهانيه الحارة بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس جمعية الصداقة العربية الألمانية وشكر الجميع على  نشاطاتهم والأعمال التي قاموا بها ضمن هذا السياق، وأكد على أهمية جمعية الصداقة بإعتبارها أداة لبناء جسور التعاون العربي الألماني. وأشار إلى إن العرب والألمان يتشاركون في العديد من القيم ويحتاجون إلى المزيد من الشراكات، ولاسيما في ضوء إرتفاع قوى التطرف في العالم العربي وفي القارة الأوربية على حد سواء.

ما يقارب من ٤٠ نشاط مختلف في سنة واحدة
 سُلط الضوء على  نشاطات الجمعية في المجالات المختلفة من خلال أعضاء مجلس الإدارة السادة نائب رئيس الجمعية السيد حسام معروف والدكتور راندولف رودنسوك والدكتور كلاوس بيتر هازه فيما قدم الدكتور أوتو فيسهوي نظرة على التقرير المالي الخاص بالجمعية.

منذ الإجتماع العام لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في العام الماضي نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية ما يقارب من ٤٠ نشاط مختلف في مجالات السياسة والإقتصاد وكذلك الثقافة والتعليم والعلوم والإعلام والإتصالات، إذ تضمنت نشاطات الجمعية العديد من الأحداث والفعاليات المميزة، إذ أقيم العديد من المعارض الفنية للفنانيين العرب إضافة إلى العديد من القراءات الأدبية للعديد من الكتاب من منطقة الشرق الأوسط،  والنشاطات المتعلقة بالطلبة العرب والألمان من خلال العديد من اللقاءات والأحداث الخاصة لإيجاد منصة للتواصل الثقافي بينهما، والعديد من اللقاءات والحوارت السياسية والإقتصادية والأحاديث الخاصة بالخبراء ووسائل الإعلام الألمانية وإطلاع السفراء العرب على الإنتخابات الألمانية. إن هذا الكم الهائل من النشاطات والأعمال المختلفة التي تقوم بها جمعية الصداقة العربية الألمانية تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الجمعية تعد أحدى أهم الجهات الفاعلة والجذابة لتعميق وتعزيز التبادل بين ألمانيا والدول العربية في مختلف المجالات. بالإضافة إلى التقرير السنوي، قدم أمين الصندوق الدكتور هارالد ماركفارت التقرير المالي للجمعية والذي أقره الإجتماع العام لأعضاء الجمعية.

إنتخاب نائب الرئيس ومدقق حسابات ثاني
ضمن جدول أعمال الإجتماع للهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية لهذا العام تم  إنتخاب السيد محمد المسند نائب لرئيس الجمعية خلفاً للسيد نبيل الخويطر والذي إستقال من منصبه في الجمعية نظراً لإرتبطاته الحكومية، حيث إنتخب أعضاء الجمعية السيد محمد المسند رجل الأعمال القطري والذي شكر أعضاء الجمعية على الثقة والتي وصفها بالشرف العظيم والمسؤولية الكبيره لهذا المنصب، وأكد على معرفته لأهمية مهمته وسعادته للعمل مع جمعية الصداقة العربية الألمانية. بدوره شكر السيد نبيل الخويطر الجمعية على العمل المشترك ورحب بإنتخاب خليفته السيد المسند للمنصب الجديد وأكد على دعمه المتواصل لأعمال الجمعية.

تبع ذلك وضمن برنامج الإجتماع العام إنتخاب مدقق الحسابات الثاني. ذلك أن السيد كروس والذي أنيط به  العمل سابقاً وعمل مع الجمعية لعدة سنوات قدم إستقالته لأسباب صحية. وتم إنتخاب السيد رينر بتوك عضو الجمعية وشريك مقرب للجمعية من قبل أعضاء الجمعية لهذا المنصب.
بعد الإنتهاء من الإجتماع العام أتيحت الفرصة للضيوف الكرام وأعضاء الجمعية لتبادل أطراف الحديث و الآراء وإنشاء شبكة تعارف جديدة وتعميق القائم منها أثناء حفل الإستقبال الذي أقيم بهذه المناسبة.

يمكن هنا الإطلاع على نشاطات الجمعية المختلفة في مجالات العمل المختلفة منذ الإجتماع العام لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في العام الماضي