DAFG, Politik

"التشدد" الإسلامي والخوف من الإسلام "الإسلاموفوبيا"

وفقاً لدراسة تجريبية اظهرت عدم وجود علاقة سببية بين ظاهرة التشدد الإسلامي وظاهرة الخوف من الإسلام "الإسلاموفوبيا" في

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

جولة الظهيرة في معرض الصور الفوتوغرافية: المدينة ــ البلد ـــ تونس

يزور تونس مايقارب من١٩٠ الف سائح الماني سنوياً يجد القليل منهم طريقهم إلى المناطق الداخلية، إذ لا تقتصر تونس على شمسها

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية: المدينة ــ البلد ـــ تونس

على بعد بضع ساعات من شتاء برلين تقع الواجهة السياحية "تونس" والتي استطاع ضيوف جمعية الصداقة العربية الألمانية التعرف على

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إدراة المياه في سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية "الإقتصاد تحت المجهر"

تضم منطقة الشرق الأوسط ٦% من سكان العالم والذين يحصلون على أقل من ٢% من موارد المياه العذبة في العالم وعليه فإن ندرة

 ...

زيارة مؤسس الجامعة الالمانية في القاهرة إلى جمعية الصداقة العربية الالمانية

يرغب الأستاذ الدكتور اشرف منصور مؤسس الجامعة الالمانية في القاهرة بتعزيز وتقوية التعاون العلمي بين المؤسسات الالمانية والمصرية، هذه الرغبة أبداها من خلال زيارته لمقر جمعية الصداقة العربية الالمانية في برلين.

 الأستاذ الدكتور اشرف منصور دُعي إلى جمعية الصداقة العربية الالمانية من خلال الأستاذ الدكتور ريّان عبد الله واجتمع أثناء زيارته بنائب رئيس جامعة هومبولدت للبحوث الأستاذ الدكتور مايكل ديبلو، وتحدثا في الاجتماع عن فرص التعاون المشترك وإمكانية تعزيزها.

في البداية كان هناك ايضاً كلاً من عضو جمعية الصداقة العربية الالمانية الأستاذ الدكتور فريدمن وتنر وبرونو كيسر ومارتين مهان من جامعة هومبولدت وبيترا فرانس مندوبة ادلرسهوف وشيرين السلاموني من الجامعة الالمانية في القاهرة وكذلك عضو جمعية الصداقة العربية الالمانية بروفسور ماتياس فيتر.

 السيدة بيترا فرانس رافقت الحضور أثناء جولتهم في ادلرسهوف، إذ قام الدكتور بيتر ستنك بإعطاء نبذة عن الأبحاث العلمية والتكنولوجية المستعملة والتطور الجاري في ادلرسهوف، وقد تذكر الأستاذ منصور انه قضى بعض أيام دراسته في ادلرسهوف.

اليوم يدرس في ادلرسهوف 6700 طالب وطالبة كما في الجامعة الالمانية في القاهرة، المستوى التعليمي والتدريب هو الغاية القصوى في كلا الموقعين وهو الأمر الذي أشار إليه بكل اعتزاز الأستاذ اشرف منصور إذ أصبحت الجامعة الالمانية في القاهرة عنواناً يتوجه إليه الكثير من الباحثين عن التعليم المتقدم وكذلك للشركات الالمانية والتي ترغب بالحصول على خدمات مختلفة.

 زيارة الأستاذ الدكتور اشرف منصور لمقر جمعية الصداقة العربية الالمانية أتاحت الفرصة للتباحث في أمور مختلفة ولإمكانية التعاون المستقبلي بين المؤسستين.

 هنا تجدون بعض الصور.