DAFG, Politik

"التشدد" الإسلامي والخوف من الإسلام "الإسلاموفوبيا"

وفقاً لدراسة تجريبية اظهرت عدم وجود علاقة سببية بين ظاهرة التشدد الإسلامي وظاهرة الخوف من الإسلام "الإسلاموفوبيا" في

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

جولة الظهيرة في معرض الصور الفوتوغرافية: المدينة ــ البلد ـــ تونس

يزور تونس مايقارب من١٩٠ الف سائح الماني سنوياً يجد القليل منهم طريقهم إلى المناطق الداخلية، إذ لا تقتصر تونس على شمسها

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية: المدينة ــ البلد ـــ تونس

على بعد بضع ساعات من شتاء برلين تقع الواجهة السياحية "تونس" والتي استطاع ضيوف جمعية الصداقة العربية الألمانية التعرف على

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إدراة المياه في سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية "الإقتصاد تحت المجهر"

تضم منطقة الشرق الأوسط ٦% من سكان العالم والذين يحصلون على أقل من ٢% من موارد المياه العذبة في العالم وعليه فإن ندرة

 ...

انعكاس العوالم معرض الفنان زكي المبورين في جمعية الصداقة العربية الألمانية

افتح في الثاني والعشرين من ابريل في مقر الجمعية الصداقة العربية الألمانية في برلين معرضاً للفنان السوداني زكي المبورين فبعد الكلمة الترحيبية التي القاها المدير التنفيذي للجمعية السيد برونو كيسر تحدث سعادة السفير السوداني الدكتور بهاء الدين حنفي المنصور نبذات مختصرة حول السيرة الذاتية للفنان والذي يعرفه شخصياً .

 الفنان الذي ولد عام 1959 في السودان ودرس بالخرطوم تصميم الجرافيك في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية وعمل في المركز الثقافي الأمريكي وعمل مصمماً للصحافة في الخرطوم بعد ذلك  مصمماً للجرافيك والديكور الداخلي في السعودية في عام 1993 حصل على درجة الماجستير في الفنون الجميلة من مدينة كاسل واشارة السفير كذلك إلى أن الفنان يربط بين الشعوب من خلال اعماله .

 حول اعمال الفنان تحدث الأستاذ الدكتور كلاوس بيتر هازا مدير المتحف الألماني في برلين سابقاً والذي اتفق مع سعادة السفير السوداني إلى ان الفنان زكي يبني صوراً لتواصل الثقافي بين الثقافة السودانية والثقافة الألمانية من خلال اعماله وهو يحاول ان يمزج الثقافتين بل يصورهما جنباً إلى جنب .

 الفنان السوداني والذي انتشرت اعماله في مختلف انحاء العالم يعد من ابرز الفنانين السودانيين .

 لوحات الفنان زكي والتي تعبر من خلال الوانها الجريئة عن الثقافة  الأفريقية واستخدامها في تصوير بعض المناظر واللقطات في المانيا الموطن الجديد للفنان الذي يعبر عنه من خلال روح الدعابة العالية ذات الإيحاء الافريقي فلوحات الفنان زكي تعطي اصلاً من خلال الوانها القوية وبعضها يعطي إحاءاً في الظلام تعبيراً عن الخوف والبعض الذي رسم بالوان قوية معبرة والتي احتوت على رمزية معبرة مثل لوحة فرانكفورت . بحرفية وفنية عالية يعطي الفنان زكي في لوحاته الكثير من التفاصيل والتي تعطي اللوحة مدلولات وتعابير إلى جانب الضيوف العديدين الذي حضروا افتتاح المعرض مثل سعادة السفير السوداني وكذلك الفنان إبراهيم هزيم وزوجته وكذلك السيد كلاوس وايفا هيلتس . الفنان ابراهيم والفنان زكي صمما لبلدانهما الدببة ضمن مجموعة بيرل كذلك صمم الفنان زكي دباً خاصاً بمناسبة نهائيات كأس العالم 2006 التي عقدت في برلين الحضور الذي ناهز 50 ضيفاً تمتعوا بمشاهدة اللوحات الفنية الخاصة بالفنان والذي رافقه احاديث جانبية استطاع الضيوف من خلال التحدث إلى الفنان والتعرف على الضيوف . لوحات الفنان ستبقى في مقر الجمعية في 22 ماي ويمكن مشاهدتها خلال ايام الدوام الرسمية .

 انطباعت المساء تجدونها هنا .